خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 152

ســـفــر ..

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

  • في بيدرِ الأحزانِ أوقدتَ الشررْ
  • و أقمتَ قهراً ليس يُبْقي أو يَذَرْ
  • ودَّعْتُ أقلامي حزمْتُ صحائفي
  • و بكيتُ حين دفنْتُ آلافَ الفِكَـرْ
  • فيضٌ من الآهاتِ يسري جارفاً
  • طيفَ الأمانِ و كُلَّ حلوٍ مُبْتَكَــرْ
  • لَفَّ الظــــــلامُ خواطري بحنانِهِ
  • وسرى بمكنونٍ لديَّ من الصوَرْ
  • لــُذتُ اِحتمـــــاءً بالذين أُحبُّهــم  
  • يا ليتَ شعري كيف يسلوني الخطرْ ؟؟
  • كنتُ المحبَّ لمــنْ أتاني ناصحاً
  • عندَ النصيحِ فقدتُ ألـوانَ العِبَرْ
  • ورقـــاءُ تــــرفعُ للسلامِ لــواءَهــــا
  • ما ضرَّها مـا قــــالَ زيدٌ أو عُــمَـــر
  • لا تنهـــرِ الفــــرسَ الأصيلَ إذا كبـا
  • أو تكسرِ القــــــلمَ الأبــيَّ إذا عَـــثَرْ
  • أنتَ المحلِّقُ في فضــــاءاتِ الهوى
  • أفقُ الجمالِ لدى عيونكَ مُختصــــرْ
  • من هـــامَ في بحرِ الكتابـةِ عاشقــًـا
  • هل مثـل ُ صيَّادٍ عـلى فُلـــْكٍ عَــــبَرْ؟
  • و كسرتَ في عُرْضِ البحارِ مراكبي
  • هل سرَّكَ القلبَ الشفيفَ إذا انكسر؟
  • شوكاً يصيرُ الوردُ إنْ جـرَّحْـتــــَـــهُ
  • و يبعثرُ العطرَ النفيسَ من الضَّجَــرْ
  • و لقد عزمـــتُ على الرّحيلِ مبــكرًا                  
  • و طويتُ حُزْني قبل يطويني السَّفـَرْ
  • أحكمتَ غـــرسَ السيفِ دونَ هَـوَادةٍ
  • أبْعِـــــــدْ نصالَكَ قد بلغتَ بيَ الوَطَـر!
  • كم ساءَني مـوتُ الكـــــلامِ بِداخــــلي
  • وغيابُ شمسٍ عن حُرُوفي أو قـمـر!
  • كان العـــــزاءُ بأن تــُميـتَ قصيـدتي
  • و تـُبدِّدَ الأفكـــــارَ سيلاً مـن مطَـــــرْ
  • سأعودُ بعــــد البعثِ وجهــًا مشرقــًا
  • وأجيد نظمـــًـا بعدمـــــــا العقـدُ انتـثرْ
  • إن كنتَ نايــًـا لــــن أكون له الصدى
  • أو كنتَ عـــــودًا لن أكونَ لكَ الوتـــر  


عدد المشاهدات 168 مرات آخر تعديل على الأحد, 26 كانون2 2014 17:39
هيام  عبد الكريم أحمد

هيـام عبد الكريم الأحمـد

 

ـ  شاعرة ســورية .

ـ  مجازة في الحقوق / جامعة دمشق.

ـ  عضو مجلس إدارة أول / رابطة شعراء العرب.

ـ  لها مجموعة شعرية .." ذئـب الـعـيــون "

 

 

[email protected]

 

 

 

المزيد في هذه المجموعة : « أنــا والشعــر .. أراني صريعًا »

التعليقات

  • تعليق أحمد عبد الوهاب الخميس, 30 كانون2 2014 23:35 كتب بواسطة أحمد عبد الوهاب

    جميل جدا شاعرتنا الرائعة هيام أحمد أحييك على النص المذهل

  • تعليق ميساء البشيتي الثلاثاء, 28 كانون2 2014 13:23 كتب بواسطة ميساء البشيتي

    إن كنتَ نايــًـا لــــن أكون له الصدى أو كنتَ عـــــودًا لن أكونَ لكَ الوتـــر -

    معك كل الحق يا هيام فالأسى لا ينتسى
    والتغيير مهم لاستمرار الحياة
    وطالما عزمت على السفر
    فلتكن عودة جديدة بكل شيء
    رائعة وأكثر

  • تعليق رذاذ يوسف خطاب الإثنين, 27 كانون2 2014 18:38 كتب بواسطة رذاذ يوسف خطاب

    مبدعة جداًونص في غاية الجمال / تحيتي وياسمين لكِ

  • تعليق رانيا لظن الإثنين, 27 كانون2 2014 15:20 كتب بواسطة رانيا لظن

    تحية طيبة لكِ
    أستمتعت بما قرأته .. دمتِ مبدعة
    تحياتي

  • تعليق سرحان النمري الإثنين, 27 كانون2 2014 08:26 كتب بواسطة سرحان النمري

    الأخت المبدعة هيام أحمد
    بحق أنت شاعرة بكل معنى الكلمة. أهلا بك شمسا تنير لنا بيتنا أدب وأدباء
    نتشرف بوجودك بيننا فاهلا وسهلا بك ، واقبلي فائق الودّ والأحترام.

  • تعليق هيام  عبد الكريم أحمد الأحد, 26 كانون2 2014 00:09 كتب بواسطة هيام عبد الكريم أحمد

    سامح أبو هنّود

    أحمد وأشكر أن راقت كلماتي لذوقك الرفيع

    ما أجمل ما نثرت بنانك هاهنا من درر الكلم

    سعدت وشرفت بمرورك أخي سامح

  • تعليق هيام  عبد الكريم أحمد الأحد, 26 كانون2 2014 00:07 كتب بواسطة هيام عبد الكريم أحمد

    سامح أبو هنّود

    أحمد وأشكر أن راقت كلماتي لذوقك الرفيع

    ما أجمل ما نثر بنانك هاهنا من درر الكلم

    سعدت وشرفت و بمرورك أخي سامح

  • تعليق هيام  عبد الكريم أحمد الأحد, 26 كانون2 2014 00:01 كتب بواسطة هيام عبد الكريم أحمد

    أستاذي وأخي الكبير سليم موسى

    لك عاطر التحية على تشريفي بالانتساب إلى هذا المنندى الميمون

    آملة أن أكون عند حسن ظنكم بي

    وما وصفنني به كلماتك المزهرة له في القلب مقام محمود

    دمتَ ذخراً للكلمةالطيبة ، ولنا فيكم أمل ورجاء

  • تعليق ياسمين هشام السعداوي السبت, 25 كانون2 2014 21:28 كتب بواسطة ياسمين هشام السعداوي

    كم ساءَني مـوتُ الكـــــلامِ بِداخــــلي وغيابُ شمسٍ عن حُرُوفي أو قـمـر! -
    كلماااات رائعه

  • تعليق سامح أبوهنّود الخميس, 23 كانون2 2014 16:41 كتب بواسطة سامح أبوهنّود

    في بيدر "الأدباء" أينع كالشجرْ
    حرفٌ تجلى والثمار من الدُّرَرْ

    قالوا "هيام"..فقلتُ هامَ فؤادها
    والشّعرُ زادُ الرّوح إنْ عَزَمَتْ سَفَر

    إن غبتِ غاب اللحن عن نايٍ لهُ
    أو بنتِ ناحَ العودُ وانقطعَ الوَتَرْ ..

    قصيدةو أشجتني وهيجت خاطري ..مبدعة بحق وقصيدة تستحق القراءة بإمعان وروّية ..دمتِ ودام لكِ الألق

تسجيل الدخول

أحـدث التعـــليقـــات